دبلوم صناعة الأفلام الوثائقية

“لا يوجد ما هو أكثر روعة من الواقع” جملة فريديكو فيليني تفتح الشهية وتبث الرغبة للتجول في الحياة وتفاصيلها، بل ينبعث منها التحدي لاكتشاف الحقيقة وتحويلها إلى واقع بصري قصصي. إذا الفيلم الوثائقي فنٌ يمثل الواقع، يجسد إبداعه داخل دائرة الحياة، نراه كالحلم لكنه حلما نعيشه ونحن في أشد حالات اليقظة. لعمل فيلم وثائقي مقتدر يحتاج المرء إلى عيون يقظه، مشاركة عاطفية، كفاءة فكرية، وإدراك حسيّ، إضافة إلى طرح أسئلة هامة حول الحياة والكون والطبيعة، بدل تقديم إجابات افتراضية أو مزعومه. إذا كان التعامل مع الموضوعات والمواد مهم جدا في الفيلم الوثائقي، فإن التفكير العميق من أجل إيجاد الشكل الفني المناسب يحتل أهمية قصوى في هذه الدورة.

هل ترغبون في اعداد برامج تدريبية خاصة أو استخدام مركزنا؟

تواصلوا معنا