عبقرية إيقاف الزمن للحظات..

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

Training Admin

عبقرية إيقاف الزمن للحظات..

في كثير من الأحيان تقابل في الحياة مشاهد أو أحداث تستحق التوثيق .. وأفضل أنواع التوثيق هو التصوير .. لو كنت تتفق معي في الجملة السابقة فأنت بذلك تعرف أهمية التصوير وأهمية أن تمتلك كاميرا تصاحبك في كل وقت وتجعلك قادراً على أن تصبح (صحفي شعبي) يوثق كل ما يحدث في الشارع ويمتلك أدواته وقادراً على التغيير.

ولكن هل يمكن لأي شخص أن يصبح مصوراً مميزاً لديه القدرة على التصوير في أصعب الظروف؟ .. سؤال وجهه لي أحد أصدقائي المدونين متخيلاً أن التصوير الرقمي أمراً صعباً لا يقدر عليه الا المصورين المحترفين .. لكن الحقيقة غير ذلك فالتصوير الرقمي Digital Photography أمراً سهل تعلمه .. يحتاج فقط لشخص مستعد للتحدي راغباً في أن يتعلم ويجيد أداة هامة جداً تساعده على توثيق كل الأخبار والتقارير التي يهمه أن تظهر للرأي العام.

اسمح لي أن أبدأ معك الحكاية بتعريف التصوير الرقمي والذي يعني بكل بساطة وبعيداً عن التعقيدات حفظ الصور فى صيغة رقمية، أى على هيئة ملفات يمكن عرضها باستخدام الكمبيوتر، ويكون ذلك عن طريق استخدام كاميرا رقمية Digital Camera، وهي تكنولوجيا انتشرت بشكل كبير في عالمنا، لدرجة أن سوق الكاميرات الرقمية أصبح يستقبل كاميرا رقمية جديدة كل اسبوع!

هل نتكلم في أهمية التصوير الرقمي؟ حسناً سنفعل ما دمت تريد ذلك. أهمية التصوير الرقمي لك ستكتشفها حين تعرف أن هذه التكنولوجية تعطيك القدرة –وبكل سهولة-على أن تلتقط الصورة ثم تنقلها للكمبيوتر ليصبح سهلاً بعد ذلك أن تدرجها داخل أحد مستندات برامج تنسيق النصوص وطباعتها، أو إرسالها الى صديق عبر البريد الإلكتروني أو نشرها داخل مدونتك أو وضعها داخل الجروب الخاص بك على موقع الفيس بوك بحيث يستطيع أي شخص الاطلاع عليها.

وتأتي أهمية امتلاكك لكاميرا رقمية في انها تعطيك القدرة على التصوير العادي بالإضافة إلى إمكانية تسجيل لقطات فيديو قصيرة بالصوت والصورة، إلى جانب أنها تتيح لك استخدام ما تشاء من برامج تحرير الصور مثل برنامج Photoshop الشهير لإجراء تعديلات عليها.

هل اقتنعت بأهمية أن يصبح لديك كاميرا رقمية؟ هل قررت أن تشتري لنفسك كاميرا لكنك لا تعرف ما هو أفضل أنواع الكاميرات المناسب لك؟ حسناً دعنا ننتقل إلى جزء آخر من موضوعنا وفيه سنتكلم عن أفضل الكاميرات الرقمية في العالم .. تفضلوا معي.

بما أنك قررت أن تصبح (صحفي شعبي) يرغب في تسجيل كل ما يدور حوله من أحداث في مجتمعه .. فهذا يعني أنك قد تضطر للتصوير في ظروف مختلفة ومتغيرة .. لذا فأنت تحتاج لكاميرا حجمها مناسب ملحقة بحزام أمان يضمن لك أن تمسكها بقوة حتى لا تقع من يدك في أية ظروف للتصوير .. أيضاً تحتاج ل(زووم) قوي يعطيك القدرة على أن تلتقط صورتك حتى لو كنت بعيداً عن قلب الأحداث  -من بناية عالية مثلاً- وبصفة عامة يوجد نوعان من الزووم في الكاميرات الرقمية:

Optical zoom: ومن خلاله نقوم بتقريب الصورة مع المحافظة على دقتها، وهذا الزووم يجعل العدسة تتحرك من مكانها وهو أمر هام لضبط دقة الصورة.

Digital zoom: وهو أمر لا أنصحك بالاهتمام به، فهو ليس أكثر من مجرد حيلة تسويقية تقوم بها بعض الشركات .. لأنه يقوم بتقريب الصورة عن طريق تكبيرها وهذا طبعاً يأتي على حساب دقة الصورة بعكس ال Optical zoom.

وبحسب تصنيفات عالمية عديدة سنجد أن أفضل شركات انتاج الكاميرات في العالم هي: CANON .. NIKON.. وتأتي بعدهما في الترتيب FUJI، وتأتي أهمية هذه الشركات من كونها شركات متخصصة أثبتت تميزها بعكس الشركات الأخرى مثلHp أو حتى sony بسبب كونها شركات إلكترونية عامة وليست متخصصة في هذا المجال.عند شرائك كاميرا رقمية حاول أن تختار أعلى Resolution يتناسب و ميزانيتك، ومن المهم أيضاً ألا تكن الكاميرا الخاصة بك أقل من 7 ميجا بيكسل والميجا بيكسل هو مؤشر قوة الشريحة الموجودة في الكاميرا وعدد البيكسل فيها وكلما زاد الرقم زاد حجم الصورة. ولا تنس سعة الـ Memory Card الذي ستستخدمه. حسناً .. أنت الآن تمتلك الكاميرا ومستعد للتصوير أليس كذلك؟ حسناً تعالى نبدأ مهمتنا على أن نقسم تلك المهمة إلى ثلاثة مراحل، نلتقط الصورة .. نعالجها .. ثم نبدأ في نشرها

المهمة الأولى: التقط صورتك:

أنت جاهز بالكاميرا والهدف أمامك وستبدأ في التصوير .. ولكن تمهل .. قبل أن تلتقط صورتك يجب أن تركز في بعض الأمور التي ستجعل صورتك ناجحة بنسبة كبيرة .. أهم هذه الأمور هو ألا يوجد بصورتك أي اهتزاز، ومن أهم أسباب اهتزاز صورتك .. عدم ثبات يدك .. الاضاءة قليلة .. استخدام الزووم الرقمي.

وللتغلب على مشكلة الصورة المهزوزة يجب أن تعرف إجابة سؤال هام وهو: كيف تمسك كاميرتك بطريقة صحيحة حتى لا تحدث اهتزازات في الصورة؟ والإجابة على هذا السؤال تستدعي منك أن تستخدم اليد اليمنى لمسك الجهة اليمنى من الكاميرا ووضع السبابة على زر التصوير والإبهام خلف الكاميرا أما الأصابع الثلاثة الباقية فتوضع على مقدمة الكاميرا. ويجب الضغط على زر التصوير برفق بحيث لا تحدث هناك أية اهتزازات..أما اليد اليسرى فيجب استخدامها لتثبيت الكاميرا ووضعها إما أسفل الكاميرا أو حول العدسة. ولإضافة استقرار أكبر للكاميرا يمكن الاتكاء على جدار أو جذع شجرة أو حتى الجلوس.مهم جداً أن تعرف كل شيء عن خصائص الكاميرا الخاصة بك .. عن طريق قراءة الدليل المطبوع المصاحب لها أو عن طريق عمل بحث عن نوعها عبر شبكة الإنترنت لتعرف قدرا كبيرا من أسرارها وكيف تخرج بنتيجة مميزة منها.

وقبل أن تضغط على الزر المسئول عن التقاط الصورة يجب أن تتعرف على بعض الأمور الهامة التي تعطيك القدرة على التقاط صورة مميزة خالية من أية عيوب، وأول هذه الأمور هو أن تتقن قبل كل شيء أنماط الكاميرا أو ما يطلق عليه (camera modes) والهدف من هذه الإمكانية هو أن تختار النمط الذي ترغب في التصوير عليه بشكل يناسب الهدف المراد التقاطه.

يجب أن تعلم أن أغلب الكاميرات الرقمية تحتوي على أنماط ثابتة لا تختلف من كاميرا إلى أخرى، وأسهل هذه الأنماط وأبسطها هو النمط الأوتوماتيكي والذي يعمل بشكل تلقائي دون أن أي ضبط للكاميرا، وهذا النمط يتحكم بمستوى الفلاش وال “Focus”، ويمكن استخدام هذا النمط في التصوير العادي بمجرد الضغط على زر التصوير لأخذ صورة عامة، وفي هذا النمط تضبط الكاميرا نفسها بنفسها.

لكن لو أردت أن تقلل ال(Focus) على الخلفية وتركز فقط على شيء واحد، فأنصحك وقتها ان تختار نمطportrait والذي يضمن لك أن يصبح الهدف الذي ترغب في تصويره واضحاً تماماً ولتحقيق ذلك يجب عليك الاقتراب من الهدف إما جسديا أو باستخدام خاصية الـ zoom in وتحتاج أيضاً إلى استخدام الفلاش حسب الإضاءة المتوفرة في المكان.

ستجد أيضاً في كاميرتك نمط آخر هو Landscape الذي يهدف إلى التركيز على منظر عام يراد تصويره ويفضل عند استخدام هذا النمط ألا تهتز الكاميرا على اليد ويفضل استخدام حامل الكاميرا الثلاثي عند التصوير. لكن ماذا تفعل لو أردت أن تصور هدف متحرك أو طائر في الجو؟ وقتها أنصحك بأن تغير نمط الكاميرا إلى Sports أو Action لأن هذا النمط قادر على تجميد الحركة والتقاطها بشكل جميل. ويفضل قبل التصوير تركيز الكاميرا على نقطة محددة وعندما يصل الهدف الى تلك النقطة يتم الضغط على زر التصوير ويتطلب ذلك تدريب مستمر منك.

سنتحدث الآن عن النمط الليلي أو Night والذي يفيدك جداً عندما تقرر أن تلتقط بعض الصور في إضاءة ليلية ضعيفة أو إضاءة معتمة لتخرج صورتك بشكل مميز وواضح.وهناك نقطة مهمة جديدة تتعلق بالتعريض، ففي أوقات النهار حيث تكون الإضاءة ممتازة ينصح باستخدام أيزو 100 أو أقل إذا كان ممكن لأنه ينتج عنه صوره واضحه بالوان جميله .. لكن أثناء وجود إضاءة قليلة أو أثناء التصوير الليلي يفضل استخدام أيزو 200 فما فوق.

الجميل في الأمر أن أغلب الكاميرات الرقمية بها إمكانيات كثيرة مثل تصوير هدف متحرك .. أو التصوير من خلف الزجاج .. وغيرها من الأمور التي تجعلك قادراً على التقاط صورة مميزة مهما كانت الظروف .. المهم أن تثق في نفسك وفي قدراتك وأن تتعلم أن تتعامل مع الكاميرا الخاصة بك على أنها صديق شخصي لك يمكنك تطويعه حسب احتياجاتك .. والقاعدة الأساسية هنا هي: أنا قادر على التقاط صورة مميزة مهما كانت الظروف وهي قاعدة تحتاج منك تدريب على التصوير طوال الوقت .. صور كل شيء وأي شيء.

المهمة الثانية: عالج صورتك

هنا سنأتي لمرحلة مهمة جداً من مراحل التصوير وهي معالجة الصورة، أي عمل بعض المحاولات لتحسينها وإظهارها في أفضل شكل نهائي، وهنا نحب أن نخبرك أنه يمكنك معالجة الصورة التى قمت بالتقاطها عن طريق الكاميرا الرقمية نفسها. نعم لا تتعجب .. فتقريباً كل الكاميرات الرقمية الحديثة تعطيك القدرة الكاملة على تعديل الصورة، والأمثلة عديدة .. فيمكنك تعديل درجة الوضوح Brightness لتصبح صورتك أكثر وضوحاً، أيضاً يمكنك التحكم في الصورة عن طريق تدوير الصورة أو قص حوافها أو تغيير ألوانها وما إلى ذلك.

ولكن هل هذا هو كل شئ يمكنك أن تفعله؟ بالتأكيد لا .. فبمجرد أنزال الصورة التي تم التقاطها على جهاز الكمبيوتر أو الاب توب الخاص بك يمكنك أن تستخدم بعض برامج تحرير الصور لإجراء ما تريد من عمليات المعالجة والتعديل والتحكم في كل شئ وتأكد أنه مهما ذكرنا هنا فلا نهاية للعمليات التى يمكنك إجراءاها على صورتك مثل وضع إطار للصورة أو تجهيزها للنشر فى احد مواقع الويب أو استخدام تأثيرات معينة لإضافة لمسة جمالية للصورة وإضافة أو حذف عناصر من الصورة ، كما يمكنك تحويل الملف من صيغة الى اخرى من صيغ الصور وغيرها الكثير من عمليات معالجة الصور.

ولكن ماذا لو كنت تريد نشر صورتك ولا يحتوي جهازك على برنامج خاص لتحرير الصور؟ لا تقلق على الإطلاق .. كل ما عليك هو الدخول على شبكة الإنترنت وتجربة برنامج سهل جداً ومجاني .. نتحدث هنا عن برنامج “فوتوفليكسر” .. ويحتوي هذا البرنامج الذي يعمل عبر الانترنت على الكثير من الأدوات التي تستخدم لمعالجة الصور الرقمية، ولا يحتاج المستخدم سوى إلى تحميل الصور على الموقع الإلكتروني fotoflexer.com وعلى الفور سيظهر على الشاشة شريط الأدوات الخاص ببرنامج “فوتوفليكسر”. ويتيح البرنامج إمكانية معالجة درجة الإضاءة واللون واستخلاص أجزاء من الصورة وغير ذلك من الوظائف.

وبصفة عامة حاول أن تضع توقيع معين على كل صورك لتضمن أن يظل اسمك عليها مهما انتقلت إلى مواقع أخرى ويمكنك ان تفعل ذلك من خلال كل برامج تحرير الصور فمثلاً في شريط أدوات برنامج الفوتوشوب هناك حرف T اختاره واكتب في المكان الذي يعجبك في الصورة وبعد ذلك يمكنك أن تضيف لتوقيعك المؤثرات التي تعجبك.

المهمة الثالثة: انشر صورتك
الآن وصلنا إلى مرحلة نشر صورك على الإنترنت سواء كان ذلك على مدونتك أو عبر الجروب الخاص بك على موقع فيس بوك الشهير أو حتى من خلال إرسالها لبعض الإعلاميين ووكالات الأنباء عن طريق البريد الإلكتروني، ببساطة وبدون تعقيدات سنجد أنه يمكننا نشر الصور على الويب بعدة هيئات مختلفة، أهمها هي هيئة jpg و gif، وكلاهما يتبعان أساليب خاصة لتقليص الحجم النهائي لملف الصورة.بعد معرفتك لهذه المعلومات انطلق وحلق في آفاق عالم التصوير واقتنص لحظات من الزمن وكن عبقرياً في تحديد هدفك.

أضف تعليقك على هذه الدورة

Media Now
إعلام
Mahmood Rahma

وضع الإعلام

أصبح الاعلام اليوم هو العامل الاساسي في تغيير اتجاه بوصلة الاحداث، والتأثير في الرأي العام، وكذلك الاعلام يعتبر العامل الاساس لنقل او توجيه اي رسالة

اقرأ المزيد »
Live to learn and learn to live
إعلام
Training Admin

عش لتتعلم وتعلم لتعيش..

يمثّل التدريب ذلك النشاط المدروس الذي يضمّ عدداً من الخطوات المنتظمة، والتي تهدف بشكل رئيسي إلى تحقيق الغايات والأهداف من خلال تنمية وتطوير الجوانب المعرفيّة،

اقرأ المزيد »
علاقات عامة / اتصال
Mahmood Rahma

الإدراك

يتوقف سلوكنا على كيفية إدراكنا وانتباهنا لما يحيط بنا من أشياء وأشخاص ونظم اجتماعية، ونحن نتعامل مع المثيرات الموجودة في البيئة كما نفهمها وندركها وليس

اقرأ المزيد »